إفتتاح كنيسة في الرياض ترند جديد يغزو موقع تويتر في السعودية

تصاعد الحديث في مواقع التواصل الإجتماعي حول عزم السعودية في البدء في بناء أول كنيسة علي أراضيها وتزامن الحديث مع زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي من لبنان إلي العاصمة الرياض وانتهت تك الزيارة مع مغادرة الراعي للرياض بدون أي بيان أو إدلاء رسمي من الجانب السعودي سواء بالسلب أو الإيجاب حول تلك الشائعات علي الرغم من تصدر هذا النقاش قائمة القضايا المعاصرة الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل سواء كانت في السعودية أو دول الخليج العربية.

وعبر موقع تويتر الذي يضم الملايين من السعوديين يحتل الهاشتاج “#افتتاح_كنيسة_في_الرياض المكانة الأولي في مقدمة الترندات والوسوم السعودية في تويتر وسط تغريدات عديدة انقسم فيها المغردين الي فريقين فريق يؤيد بناء كنيسة في الرياض وفريق أخر يرفض الفكرة .

يذكر ان نفس الهاشتاج كان قد تم إطلاقه في ابريل الماضي قبل أن يتضح أن الأمر مجرد شائعة تم إطلاقها بمناسبة كذبة ابريل وعاد الحديث عن افتتاح كنيسة في السعودية بعد صدور تدوينات وتقارير إعلامية يوم الثلاثاء عقب زيارة البطريرك الراعي للمرة الأولي للسعودية أن هناك اتجاه بأن السعودية سوف تقوم بترميم كنيسة أثرية قديمة .

وحتى الآن لم تخرج إلينا أي بيانات رسمية من الجانب السعودي للوقوف علي حقيقة تلك الشائعات والتوقعات سوي بالصمت التام وعدم التعليق علي الحدث في ظل التكهنات المتاحة للمغردين علي تويتر ما بين مؤيد ومعارض

This entry was posted in منوعات. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً