اتفاقية تعاون بين «سيدات الشارقة» واتحاد الشطرنج

وقّع نادي سيدات الشارقة اتفاقية شراكة مع اتحاد الإمارات للشطرنج، والأندية المنتسبة له، التي تهدف إلى بناء وتنمية قدرات المرأة والطفل وتحفيز طاقاتهما لمزيد من الإبداع والتفوّق، وشمل توقيع الاتفاقية وضع خطط لمبادرات تنصّ في مضمونها على إشراك المرأة والطفل في الدور المجتمعي والرياضي، والإسهام في تطوير قدرات وتنمية طاقة كل منهما والمضي قدماً في دعمهما وإتاحة المجال لهما للمنافسة كما دعت الاتفاقية إلى تكثيف جهود جميع الأطراف بما يحقق الرؤى والتطلعات المشتركة، وتبادل المعارف والخبرات المؤسسية على مختلف الصعد بما يصبّ في مصلحة العنصر النسائي عامة.
وقعت الاتفاقية خلال حفل ختام الموسم الذي أقامه اتحاد الشطرنج مؤخراً بنادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وأشارت خولة السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة، إلى أن الاتفاقية تهدف إلى توفير كل ما يلزم لتطوير خبرات المرأة وتحفيز الطفل للاهتمام بلعبة الشطرنج، جاءت هذه الاتفاقية لتؤكد واقع التعاون المشترك، الذي يربط النادي بمختلف الجهات والدوائر الحكومية في الإمارة؛ بغية الاستفادة مما تقدمه من خبرات، ومعارف تصبّ في مصلحة المرأة والطفل، وتمضي في تعزيز حضورهما على جميع الصعد رياضية كانت أم غيرها، إلى جانب ذلك، تهدف هذه الاتفاقية إلى مد جسور التعاون مع أحد أبرز الاتحادات على صعيد لعبة الشطرنج في الدولة والإقليم، بما يحظى به من سمعة طيبة، ومن أثر واضح في صعيد تطوير قدرات السيدات وقدرات الطفل وربطها بهذه اللعبة المهمة، بما يتماشى مع خطط واستراتيجية النادي التي تحرص دوماً على التخصيص والاستفادة من كل المجالات التي تساهم في النهوض بطاقات ومهارات المرأة وصقلها.
ومن جانبه، قال الدكتور سرحان حسن المعيني رئيس الاتحاد الإماراتي للشطرنج: نعتز بشراكتنا مع نادي سيدات الشارقة، أحد أبرز الرعاة الاستراتيجيين للمرأة في إمارة الشارقة، بشكل خاص والدولة عامة، ونسعى من خلال هذه الاتفاقية إلى المساهمة في تعزيز حضور المرأة والطفل في مختلف الميادين، لا سيما فيما يتعلّق بهذه اللعبة والحرص على الكشف عن العديد من الطاقات والمواهب البارزة في هذا المجال، بما يخدم ميدان اللعبة محلياً وإقليمياً.

 

وأضاف: تمهّد هذه الاتفاقية إلى تبادل المعلومات والمعارف المتعلقة بدعم العنصر النسائي وتشجيع الطفل ومضاعفة حضورهما في الساحة الرياضية بما يبرز مكانتهما وقدراتهما كما أنها تسعى إلى تأسيس واقع شراكة مثمر يهدف إلى ترجمة الجهود والخطط والاستراتيجيات إلى فعاليات وبطولات تقام على أرض الواقع، ويسعى الطرفان من خلال هذه الاتفاقية إلى إقامة منافسات وأحداث دورية تساهم في خدمة المرأة والطفل على المدى البعيد، باعتبار الشطرنج أحد الألعاب الذهنية التي تحظى باهتمام وإقبال كبيرين، إلى جانب المضي قدماً بالارتقاء وتنمية مهارات المرأة والطفل في نفس الوقت.

 

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً