استنكار لتصرفات بعض الشباب فى حفل «مشروع ليلى».. وصاحب علم «الرينبو»: أنا مش شاذ

• صاحب العلم: الإعلام وضعنى على قائمة المطلوبين أمنيًا

ما زالت أصداء رفع علم «الرينبو» الداعم للمثلية الجنسية فى حفل غنائى بالقاهرة مشتعلة على مواقع التواصل الاجتماعى، خاصة وأن الحفل الذى أقيم قبل أيام فى التجمع الخامس تحت اسم «ميوزك بارك»، وشهد مشاركة فريق «تشارموفز» الذى تنتشر أغانيه بين الشباب الصغير فى مصر، كما شاركت فيه أيضا فرقة «المربع» الأردنية والتى تحظى بانتشار بين الشباب فى محيطها، وكذلك الفريق اللبنانى «مشروع ليلى» الذى ما أن صعد على المسرح واشتعل حماس الشباب الحاضر، وليخرج أحد الشباب رافعًا العلم يحمل ألوان الطيف والمعروف بعلم «الرينبو»، والذى يستخدم كرمز لدعم المثلية الجنسية.

بعض حضور الحفل أبدوا استياءهم مما شهده هذا الحفل مما وصفوه بأفعال لا أخلاقية، ورصد عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى بعض مشاهداتهم من الحفل، منتقدين تصرفات البعض، وقالوا شباب من الجنسيين تراوحت أعمارهم من 17 إلى 25 سنة، تبادل بعض الفتيات الأحضان والقبلات الساخنة على مسمع ومرأى من الجميع دون حياء أو خجل، وزادت الأوضاع سخونة مع بداية غناء فرقة «مشروع ليلى» اللبنانية حيث سارع شابين برفع العلم «الرينبو» تحية لمغنى الفريق الشاذ جنسيًا، كما رقصت فتاة أخرى على أغانى الفرقة وهى ملتفة بعلم «الرينبو» حول جسدها.

واستنكر الرافضون لهذه التصرفات حدوثها فى مجتمع شرقى ملتزم بعادات وتقاليد ودين. 

وفى المقابل خرجت بعض الصفحات التى يشارك فيها محبى فريق «مشروع ليلى» لتدافع عن الحرية الشخصية، وتؤكد على ثقافة الاختلاف، بل وأطلق محبو الفريق عددا من الهاشتاجات على مواقع التواصل الاجتماعى لتأييد الفريق، الذى اعتبرته أحد رموز الحرية فى الوطن العربى. 

وعلق الشاب أحمد علاء الذى أثار هذا الجدل الكبير مرتين، الأولى عندما رفع العلم فى الحفل، والمرة الثانية عندما نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى صورته وهو رافع العلم مصحوبة بتعليق يعبر عن الفخر والسعادة بهذه الصور، ولكنه عاد مرة أخرى ليعلق بعد الهجوم الشرس الذى تعرض له، واتهامه بالترويج والتحريض على الشذوذ، وقال إنه لا ينتمى ولا يشجع المثلية الجنسية.

وأكد أنه يمتلك الشجاعة الكافية ليعترف بذلك إذا كان شاذًا، منتقدًا الإعلاميين الذين اتهموه بالشذوذ دون الرجوع إليه أو التحقق من المعلومة، مؤكدًا أنه أصبح مطلوبًا أمنيًا بسبب تلك الاتهامات.

وعلق على المثلية قائلا: «المثلية الجنسية لو الأديان بتحرمها ممكن حضرتك متمارسهاش بكل سهولة زى ما الخمرة متحرمة وفى ناس بتشربها، لكن إنك تفرض معتقداتك على غيرك دى همجية وتطرف وممكن تروح داعش هى بترحب جدا بأمثالك».

وعلى صعيد متصل أكدت ريم منعم المتحدثة باسم فريق «تشارموفيز» سعادة الفريق بالحفل الذى شهد حضور ما يقرب من 30 ألف متفرج، وقالت فى تصريحات نشرتها مواقع لها إن حضور الجمهور بالحفل كان رائعًا، وكسر به الفريق أعلى رقم لحفل فريق اندر جراوند.

وفى الوقت نفسه واصل محبو الفريق المصرى دعمهم لفريقهم، كاشفين عن استمتاعهم بالحفل ومؤكدين ان: «تشارموفز برا كل الهرى اللى شهده حفل ميوزيك بارك».

انت الان تتصفح خبر بعنوان استنكار لتصرفات بعض الشباب فى حفل «مشروع ليلى».. وصاحب علم «الرينبو»: أنا مش شاذ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

This entry was posted in مشاهير. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً