الإرادة البحرينى يدك مرمى التحدي بـ12 هدف نظيف فى اطار منافسات دوري خالد بن حمد لكرة القدم الصالات

كتبت:- دعاء شعت …

حقق فريق التحدي فوزاً مستحقاً على فريق الإرادة بنتيجة 12 هدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين على صالة مدينة خليفة الرياضية، في انطلاق مباريات دوري الفتيات الأول لحساب المجموعة الأولى ضمن منافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية ولذوي الإعاقة والفتيات الخامس لكرة القدم الصالات. سجل أهداف اللقاء، إيمان راشد في الدقيقة الأولى، أميرة سوار في الدقيقة 4 و16، منار إبراهيم في الدقيقة 5 و6 و9، روان نبيل في الدقيقة 13 و30، مروة محمد في الدقيقة 13 و26 و30 ونورة عبدالعزيز في الدقيقة 26.

فاطمة حسين أفضل لاعبة في مواجهة التحدي والإرادة

منحت لاعبة فريق التحدي فاطمة حسين عيسى جائزة أفضل لاعبه في مباراة فريقها أمام فريق الإرادة، والتي أقيمت في افتتاح مباريات الدور الأول لدوري الفتيات ضمن منافسات دوري خالد بن حمد، وبهذه المناسبة، قالت: “سعيدة بحصولي على هذه الجائزة وأتمنى أن نعوض خسارتنا في المباراة الأولى، فالفريق يتطلع للتأهل للدور الثاني ومواصلة المشوار في هذا الدوري، وأوجه شكري وتقديري لجميع القائمين على التنظيم المتميز لهذا الحدث”.

الإرادة يجتاز الأمل ويتأهل للدور الثاني

فاز فريق الإرادة على فريق الأمل بنتيجة 10 أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعت الفريقين على صالة مدينة خليفة الرياضية، في انطلاق مباريات دوري الفتيات الأول لحساب المجموعة الأولى ضمن منافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية ولذوي الإعاقة والفتيات الخامس لكرة القدم الصالات. سجل أهداف المباراة، إيمان راشد في الدقيقة 5، مروه محمد في الدقيقة 10، علياء جمعة في الدقيقة 12 و25، إيمان إبراهيم في الدقيقة 13، روان نبيل في الدقيقة 15، منار إبراهيم في الدقيقة 20 و22 وأميرة بدر في الدقيقة 23 و24. وبهذه النتيجة، تأهل فريق الإرادة للدور الثاني من دوري الفتيات بعد أن عزز صدارته للمجموعة برصيد 6 نقاط.

علياء جمعة الأبرز في لقاء الإرادة والأمل

منحت لاعبة فريق الإرادة علياء جمعة جائزة أفضل لاعبه في مباراة فريقها أمام فريق الأمل، والتي أقيمت في افتتاح مباريات الدور الأول لدوري الفتيات ضمن منافسات دوري خالد بن حمد، وبهذه المناسبة، قالت: “سعيدة بهذه الجائزة وكذلك بتأهل فريقنا لمنافسات الدور الثاني، والذي جاء بتكاتف الجهود من قبل الجهازين الفني والإداري واللاعبات، اللاتي قدمن عرضا قويا في المباراتين الأولى والثانية منحت الفريق 6 نقاط كانت كفيلة لعبورنا للدور الثاني. أتطلع أن نواصل تقديم الأفضل خصوصاً وان الفريق يتطلع للمنافسة على تحقيق اللقب”.

الأمل يخطف بطاقة العبور الثانية لنصف النهائي

خطف فريق الأمل بطاقة العبور الثانية عن المجموعة الأولى من دوري الفتيات بعد فوزه الثمين الذي حققه على خصمه التحدي بثلاثة مقابل هدف ليحتل وصافة الترتيب برصيد 3 نقاط خلف فريق الإرادة المتصدر برصيد 6 نقاط جمعها من فوزين في حين خرج فريق التحدي من المنافسات بعد خسارته لمباراتيه. وقادت اللاعبة ريم الشملان فريقها الأمل بعدما سجلت هدفين من الأهداف الثلاثة وأضافت الهدف الثالث رحيمة محمد، فيما سجلت فاطمة حسين هدف التحدي الوحيد والشرفي. وقدم الفريقين عرضا متكافئا تبادلا خلاله الأفضلية والسيطرة على مجريات اللعب وسط رغبة حقيقية من الفريقين بهدف خطف النقاط الثلاث التي ستؤهل الفائز منهما ونجح الأمل بفضل تألق لاعبته ريم الشعلان في كسب التحدي لحصد بطاقة العبور.

تألق الشعلان يمنحها الأفضلية في مباراة الأمل والتحدي

لفتت لاعبة فريق الأمل ريم الشعلان الأنظار اليها في مواجهة فريقها والتحدي بعد المستوى المتميز الذي قدمته ومساهمتها الفاعلة والواضحة في تحقيق فريقها الفوز بتسجيلها هدفين ومنحه بطاقة الصعود للدور نصف النهائي واختارتها اللجنة الفنية أفضل لاعبة في المباراة. وعبرت الشعلان عن سعادتها باختيارها أفضل لاعبة في المباراة مؤكدة أن تعاون زملائها ساهم في بروزها بصورة جيدة وقالت دخلنا المباراة برغبة الفوز والتعويض ونجحنا في ذلك. وأشادت الشعلان بفكرة دوري الفتيات خصوصا أنها منحت الفرصة لها ولزميلاتها بممارسة رياضتها المفضلة مقدمة شكرها وتقديرها لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

60 هدف في 8 مباريات بربع نهائي دوري خالد بن حمد

حفلت مباريات الدور ثمن النهائي من دوري خالد بن حمد بالكثير من الندية والإثارة نظرا للمستويات الفنية الجيدة التي قدمتها الفرق، وبلغ عدد الأهداف المسجلة في المباريات الـ8 التي لعبت 60 هدف وبمعدل تسجيلي بلغ 7.5 هدف في المباراة الواحدة، وشهدت المباريات وصول مباراتين منهما إلى ركلات الترجيح لحسم الفائز وهما مباراة مركز شباب المحرق مع مركز شباب سلماباد التي انتهت بالتعادل بـ5/5 وحسمها المحرق لصالحه بركلات الترجيح، والمباراة الثانية انتهت لصالح مركز شباب سند على مركز شباب الزلاق بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بـ1/1. أكبر فوز في الدور ثمن النهائي جاء لصالح مركز شباب النعيم على نادي الدير بـ9/2، وبعدها تأتي نتيجة مركز شباب أبو قوة على جاره السهلة الشمالية بنتيجة 8/4، في حين تعتبر مباراة الزلاق وسند الأضعف هجوميا بتعادلهما بهدف لمثله.

سند والزلاق.. أقوى المباريات

أقوى المباريات فنيا وتكتيكيا هي التي جمعت مركز شباب سند ومركز شباب الزلاق وانتهت بالتعادل بهدف لمثله في وقتها الأصلي وحسمت بالركلات الترجيحية لصالح سند، وشهدت المباراة ندية وإثارة وقدم الفريقين خلال مجرياتها الكثير من الجوانب الفنية وتقدم خلالها أولا سند بهدف في الشوط الأول بعدها لعب الزلاق بأسلوب ضاغط ورفيع حاصر خلاله خصمه في منطقته حتى تمكن من انتزاع التعادل في الدقائق الأخيرة، ويملك الفريقين في صفوفهما الكثير من اللاعبين المتميزين ففي الزلاق هناك عطية محمد وعلي النوبي وفي سند لاعبا الخبرة راشد جمال ورائد بابا ويقودهم فنيا اللاعب الدولي في اللعبة محمد رضي “موشي”.

 

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً