بليسكوفا تحاول عدم التفكير في صدارة التصنيف العالمي

كتبت:- دعاء شعت …

في المعتاد يكون مجرد إحراز لقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بمثابة الهدف لأفضل لاعبي ولاعبات العالم لكن هذا الأمر يبدو مختلفا قليلا في منافسات السيدات هذا العام.

وتملك ثماني لاعبات الفرصة في انتزاع صدارة التصنيف العالمي بعد خوض آخر البطولات الأربع الكبرى هذا العام.

وتحتاج كارولينا بليسكوفا المصنفة الأولى إلى بلوغ النهائي على الأقل لامتلاك فرصة للبقاء على القمة التي تتطلع للوصول إليها أيضا سيمونا هاليب وجاربين موجوروزا وإيلينا سفيتولينا وكارولين وزنياكي وجوهانا كونتا وسفيتلانا كوزنتسوفا وفينوس وليامز.

وتحاول بليسكوفا حاليا عدم التفكير في هذا الأمر والتركيز على الظهور بشكل أفضل من العام الماضي الذي شهد بلوغها أول نهائي في البطولات الأربع الكبرى.

وقالت اللاعبة التشيكية في مؤتمر صحفي: “لا أريد أن أضع أي ضغوط إضافية على نفسي. لدي الضغوط الكافية”.

وتابعت: “أعتقد أن الأمر يبدو صعبا بعض الشيء بطريقة وصولي إلى صدارة التصنيف العالمي وأنا أدافع الآن كل أسبوع عن العديد من النقاط”.

وأضافت: “لذا يبدو الموقف مختلفا بعض الشيء. سأحاول التأقلم مع الموقف. سأحاول أن أتعامل مع الأمر بشكل إيجابي في ظل أنني كنت ألعب هنا بقوة العام الماضي”.

وأصبحت بليسكوفا، التي بلغت قبل نهائي فرنسا المفتوحة ودور الثمانية في أستراليا هذا العام، في صدارة التصنيف العالمي لأول مرة عندما خسرت هاليب في بطولة ويمبلدون لتتصدر على حساب أنجليك كيربر.  

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً