تقام 5 أكتوبر المقبل بمشاركة 40 لاعبة مصنفة مراكش تتجمل لبطولة «أم الإمارات» للرماية

كتبت:- دعاء شعت …

مع بدء العد التنازلي لانطلاق منافسات الجولة الأخيرة من بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات، المقررة 5 أكتوبر المقبل، تتجمل مدينة مراكش المغربية لاستقبال هذا الحدث الرياضي الكبير الذي يضم نخبة الراميات في العالم، خاصة وأن 40 مشاركة بينهن مصنفات بارزات، أكدن تواجدهن في البطولة، يمثلن 11 دولة، بينهن راميتان يمثلن منتخبنا الوطني، هما فاطمة محمد وعائشة الياسي في رماية الأطباق من الحفرة «التراب»، إلى جانب راميات من الكويت ولبنان وإيطاليا وروسيا وفرنسا وإسبانيا والهند وكازاخستان، والمغرب الدولة المضيفة، وتعد إيطاليا أكثر الدول مشاركة من حيث العدد، إذ تدخل التحديات 11 رامية هن الأفضل في العالم.

اللمسات الأخيرة

ومع اقتراب موعد الحدث الأبرز عالمياً في رماية السيدات، كثفت اللجنة المنظمة العليا للبطولة عملها وتعكف اللجان العاملة الآن على وضع اللمسات الأخيرة، ويتوقع الخبراء أن يكون التنافس قوياً، وأن تشهد البطولة صراعاً على المراكز الأولى، حيث خُصصت مكافآت مالية ضخمة هي الأولى من نوعها في العالم، في أية مسابقة تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للرماية، وأكد اللواء د. أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، أن جولة مراكش خاتمة جولات الموسم الأول من البطولة، تمثل أهمية بالغة، لأنها جولة الحصاد للمبادرة الرائعة من «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وقال: سعادتنا لا توصف بهذه الجولة، التي تتزامن مع تكريم الأمم المتحدة ومنتدى الشراكة العالمية لسموها، تثميناً لجهود سموها وإهدائها جائزة «Agent of change»، التي تمنح للنساء القياديات في مجال السلام والأمن لدعمها ورعايتها للمرأة الإماراتية.

عوامل النجاح

ومن جانبها، أكدت نورة خليفة السويدي نائبة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، مديرة الاتحاد النسائي العام، حرص اللجنة المنظمة على توفير كل عوامل النجاح للبطولة في الجولة الحالية بمدينة مراكش المغربية لتكون بحق مسك ختام هذا الموسم الذي يمثل نقطة الانطلاق للبطولة، ووجهت الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على رعايتها ودعمها الكريمين للبطولة، التي أصبحت مثار إعجاب كل المهتمين برماية السيدات في العالم وقبلة لكل ممارسات وعاشقات اللعبة في أرجاء المعمورة، وقالت: سقف طموحنا لا حدود له سواء في تحقيق المزيد من النجاحات الفنية أو التنظيمية أو الترويجية، نظراً لما تحمله البطولة من اسم غالٍ علينا جميعاً، وهو اسم «أم الإمارات»، التي امتدت أياديها البيضاء إلى مختلف أرجاء العالم، دعماً وتمكيناً للمرأة في جميع المجالات.

سعادة

أعرب سعيد مهير الكتبي، القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الدولة لدى المملكة المغربية، عن سعادته وأسرة السفارة بتنظيم بطولة «أم الإمارات» العالمية لرماية السيدات، بمدينة مراكش التي تتأهب لاحتضان الحدث، وقال إن سفارة الدولة، حريصة كل الحرص على تقديم كل ما من شأنه أن يسهم في مضاعفة النجاحات ولن تدخر جهداً في سبيل تحقيق هذا الهدف، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة العليا للبطولة والجامعة الملكية المغربية للرماية، مؤكداً أن النجاح سيكون حليفاً للتنظيم بفضل تضافر كل الجهود المخلصة.

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً