“شارابوفا” تثير الجدل قبل انطلاق أمريكا المفتوحة للتنس

رغم كل الصخب الذي أحاط بعودة ماريا شارابوفا الناجحة، إلى منافسات البطولات الأربع الكبرى في أمريكا المفتوحة، يوم الإثنين، ظل هناك سؤال يتردد باستمرار.

ولا يتعلق هذا السؤال، بأحقية شارابوفا، في الحصول على بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة بعدما نفَّذت عقوبة الإيقاف لمدة 15 شهرًا؛ بسبب المنشطات.

لكنه يتعلق بوضع تنس السيدات في ظل نجاح لاعبة، لم تخض أي مباراة في البطولات الكبرى في 19 شهرًا في العودة، والفوز على المصنفة الثانية عالميًا.

وهذه أحد الانتقادات التي دائمًا ما توجه إلى تنس السيدات، خاصة عند المقارنة بتنس الرجال الذي هيمن عليه اللاعبون الأربعة الأوائل، خلال العقد الأخير.

وقال باتريك مراد أوغلو، مدرب سيرينا وليامز: “كيف يمكن لروجيه (فيدرر) العودة بعد غياب طويل، ويفوز بكل شيء؟”.

وأضاف “سمعت الكثير من هذا النقد؛ لأن العديد من الناس لا يحبون تنس السيدات.. لذا يحاولون مهاجمته كلما سنحت الفرصة”.

وتابع “أتذكر حين عادت (كيم) كليسترز في 2009. لكن هذا سخيف. هؤلاء اللاعبون استثنائيون حقًا. يمتلكون مستوى مختلفًا عن الباقين. على الصعيد الذهني هم أبطال.. لذا ليست مفاجأة أن يحصلوا على ما يستحقونه”.

وبدأت 8 لاعبات، بطولة أمريكا المفتوحة، ولديهن فرصة في تصدر التصنيف العالمي، وهو موقف لا سابق له أضفى المزيد من الإثارة على المنافسة المفتوحة بالفعل.

وقال مراد أوغلو، إنَّ الفراغ على القمة، أمر مؤقت فقط، وسببه غياب سيرينا وليامز، التي تستعد لولادة طفلها الأول.

وأضاف “يمكن لأي لاعبة أن تفوز. بكل وضوح كانت هناك قائدة لتنس السيدات.. هي ليست موجودة الآن، لا أريد أن أقول من التالية لأن سيرينا عائدة، ولم يحصل أحد على مكانتها”.

وتابع “هذا يظهر أنَّ الأمر ليس له علاقة بالتنس فقط لكن بكيفية التعامل مع الأمر (صدارة التصنيف) ذهنيًا والتحلي بصفات القيادة. العديد من اللاعبات حاولن ولم ينجحن”.

وواصل “لن يستمر الأمر كثيرًا بهذه الطريقة.. إنها فترة انتقالية والأمر طريف؛ لأن هناك الكثير من الشك وأعتقد أن هذا يجعل البطولة مثيرة”.

 

ليس مثاليًا

وقالت ماري كاريلو، التي تحمل لقبًا في الزوجي المختلط بإحدى البطولات الأربع الكبرى، إنَّ الموقف ليس مثاليًا.

وأضافت “أنا مصدومة لرؤية كل هذا العدد من اللاعبات اللاتي يستطعن تصدر التصنيف العالمي”.

وأتمت “لا أمانع إذا كانت هناك معركة صغيرة عندما يكون هناك 3 لاعبات.. لكن في وجود 8 لاعبات فلا أعتقد أن هذا شيء جيد على الإطلاق”.

لكن كاريلو، اتفقت مع تقييم مراد أوغلو.

وقالت: “بصراحة إذا فازت (جاربين) موجوروزا بثاني لقب كبير هذا العام، فلن أهتم بموقعها في التصنيف.. ستكون قدمت أفضل موسم بين كل اللاعبات”.

وقال مراد أوغلو، الذي يعمل لدى يوروسبورت، خلال أمريكا المفتوحة، إنَّه يفضل حالة الشك على المنافسة المحسومة مثل فرنسا المفتوحة، التي فاز بها رافاييل نادال، 10 مرات.

وتابع “رولان جاروس بطولة عظيمة، لكن كما قلنا من قبل بشأن كرة القدم.. إنها رياضة نمارسها في وجود 11 لاعبًا، ضد 11 لاعبًا، وفي النهاية ألمانيا تفوز.

وختم: “حتى على مستوى الرجال (في أمريكا المفتوحة)، لا نعرف من سيفوز حقًا. أي شيء من الممكن أن يحدث”.

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً