شارابوفا تقصي هاليب من الدور الأول

 

كتبت:- دعاء شعت …

حققت الروسية العائدة ماريا شارابوفا فوزاً جيداً في الدور الأول من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، رابع بطولات الغران سلام، بإقصائها الثلاثاء المصنفة ثانية الرومانية سيمونا هاليب 6-4 و4-6 و6-3، فيما تأهل الألماني الشاب الكسندر زفيريف إلى الدور الثاني. وعادت شارابوفا، الموقوفة 15 شهراً بسبب تعاطيها مادة ملدونيوم المحظورة، إلى الملاعب في أبريل الماضي لكنها لم تتلق بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة رولان غاروس وغابت عن تصفيات ويمبلدون بسبب اصابة في ساقها.

وحصلت شارابوفا، المصنفة 146 عالمياً، على بطاقة دعوة بصفتها حاملة للقب عام 2006، علماً بأنها شاركت في تسع مباريات فقد منذ عودتها بسبب الإصابة. وهذه المباراة الأولى لشارابوفا (30 عاماً) في البطولات الكبرى منذ يناير 2016، وحققت فيها فوزها السابع في سبع مواجهات ضد هاليب التي كانت تبحث عن اقتناص المركز الأول في التصنيف العالمي في نيويورك. وقدمت شارابوفا، المصنفة أولى عالمياً سابقاً والمتوجة بخمسة ألقاب “غراند سلام”، مباراة قوية ضربت خلالها 66 كرة فائزة وارتكبت 64 خطاً مباشراً في ساعتين و44 دقيقة، كما كسرت إرسال خصمتها 5 مرات من أصل 22 محاولة.

في المقابل، ضربت هاليب (25 عاماً) 15 كرة فائزة وارتكبت 14 خطأ مباشراً. وقالت شارابوفا بعد فوزها: “كنت أعرف ما أريد القيام به، لكن الفوز على المصنفة ثانية عالميا بهذه الطريقة هو مدعاة فخر كبيرة لي”. وتابعت شارابوفا التي ستواجه في الدور الثاني المجرية تيميا بابوش المصنفة 59 عالمياً: “أريد فقط تذوق هذا الفوز وسنرى ماذا سيحصل بعد ذلك”. وخضعت شارابوفا في بطولة استراليا 2016 لفحص ايجابي لكشف المنشطات، أظهر إنها تناولت مادة الملدونيوم، وهي عقار أدرج على اللائحة المحظورة في يناير من العام نفسه. على اثر ذلك، عاقب الإتحاد الدولي للعبة شارابوفا بالايقاف عامين، إلا أن محكمة التحكيم الرياضي خفضت العقوبة إلى 15 شهراً، لتعود إلى الملاعب في أبريل 2017.

This entry was posted in رياضة. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً