وفاة طيار سعودي أثناء محاولة الهبوط و إعلان حالة الطوارئ تعرف على التفاصيل ومصير الركاب

على الرغم من أن رحلات الطيران تعد الأكثر أمانا في العالم نتيجة الاختبارات الصارمة و معاير السلامة التي تخضع لها كافة الطائرات و الاختبارات التدريبية والنفسية والبدنية التي يخضع لها الطيارين إلا أن حوادث الطائرات غالبا ما تكون مميتة بشكل كبير لذلك دائما ما تلجئ الشركات العالمية للطيران بالتعاون مع الشركات المصنعة لتقليل هامش الخطورة ورفع عوامل الأمان في الطائرات بشكل كبير.

ولكن بسبب المتغيرات الكثيرة التي نأخذها في الحسبان عند الطيران و الإقلاع والهبوط تجعل السيطرة على كل تلك المتغيرات شبه مستحيلة في تتأثر بعوامل الجو والحموله وعدد الركاب و الأخطاء التقنية وحتى الأخطاء البشرية وعيوب الصناعة وغيرها ولكن هبوط اليوم جاء بما هو غير متوقع على الإطلاق.

وفاة الطيار السعودي وليد بن محمد أثناء هبوطه في مطار الملك خالد

حيث تعرض الطيار السعودي وليد بن محمد المحمد لأزمة قلبية أثناء محاولة الهبوط في مطار الملك خالد في المملكة العربية السعودية حيث تعرض لأزمة قلبية حادة أثناء محاولة الهبوط في مطار الملك خالد في العاصمة الرياض قادم من مطار بيشة وذلك على متن الرحلة رقم ١٧٣٤ وأعلن الطيار المساعد حالة الطوارئ وفقا للإجراءات المتبعة في مثل تلك الحالات وقام بهبوط اضطراري بمفرده  وكانت عربات الإسعاف منتظرة على المدرج  وفور إستقرار الطائرة على المدرج صعد المسعفون الذين أكدوا وفاة الطيار نتيجة تعرضة لأزمة قلبية حادة .

This entry was posted in منوعات. Bookmark the permalink.
[social-bio]

هل اعجبتك المقالة ؟ إنشرها الان على المواقع الاجتماعية

اترك تعليقاً