Tag Archives: آخرهن

آخرهن مايا دياب.. نجوم أعلنوا دعمهم للمثلية الجنسية

من المعروف أن هناك نجوم لا يخشون الحديث في بعض القضايا الشائكة والتعبير عن آرائهم دون الاهتمام برد فعل جمهورهم، ومن أكثر القضايا الشائكة والتي تثير الجدل دائما هي قضية “المثلية الجنسية”.

وتأتي الفنانة اللبنانية مايا دياب في صدارة النجوم التي لم تترك فرصة إلا وتصرح من خلالها بدعمها للمثلية الجنسية، والتي كان آخرها تصريحها الصحفي التي قالت فيه “أنها في حال كانت ابنتها مثلية جنسياً، فإنّ أوّل ما ستقوم به سيكون البحث عن السبب”، لافتةً إلى أنّه إذا كان السبب طبياً، وتغيرات في الهرمونات الطبيعية، فهذه إذاً إرادة الله وستقبل بها.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تدعم فيها مايا المثليين، فقد سبق وأن تعرضت لهجوم لاذع، بعد أن أحيت إحدى الحفلات بملهى للمثليين الجنسيين، وهو ما دفعها للرد والدفاع عن نفسها والمثليين، وقالت عبر حسابها بمواقع التواصل الاجتماعي: “إلى أصحاب العقول المريضة، في كل المجالات، من يعيشون في نكران، ويحكمون على غيرهم ويرفضون تقبّلهم، لدي لكم سؤال واحد: قولوا لي أنتو مين؟”.

وتابعت مايا: “قولوا لي أنتو مين لتحكموا على الناس.. قولوا لي أنتو مين لتحكموا على خلقة الله.. انفتحوا ذهنيّاً قبل فتح فمكم.. نحن نعيش في عالم واحد، فتعلموا تقبل الآخر، للعيش بسلام”. وختمت مايا رسالتها بالقول “هذا شغفي، حبي، عملي ومهنتي”.

ويوافقها في الرأي الإعلامي اللبناني طوني خليفة الذي كشف عن رد فعله بعد أن اكتشف أن أحد أبنائه يميل إلى الشذوذ الجنسي، قائلا: “إذا الله خلقه هيك.. أنا شو بدي أعمل”.

حتى الفنانة اللبنانية إليسا لم تترد عن إعلان موقفها من هذه القضية، وذلك من خلال ردها على سؤال من أحد المتابعين حول موقفها من قضية المثلية الجنسية، أكدت أنها تدعم المثلية الجنسية ولا تعارض هذا الواقع الإنساني على عكس الكثير من الفنانين.

وسبق وأن تضامنت الفنانة كارول سماحة مع القاضي اللبناني ربيع معلوف، الذى أصدر حكما مؤخرا يقضي أن المثلية الجنسية حق طبيعي وليست جريمة، عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، وعلق: “برافو احترم القرار، وأدعم القاضي اللبناني ربيع معلوف”.

كما زعمت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، أن “الجنة فيها شذوذ جنسي”، وقالت هذا عندما علقت على دعاوى بأن العصور الإسلامية السابقة كان منتشرا فيها الشذوذ الجنسي، وقوبل التصريح بعاصفة من الغضب والانتقادات ووصلت إلى حد مطالبتها بالذهاب إلى طبيب نفسي، كما أوضحت في تصريحاتها المثيرة للجدل أن الشذوذ الجنسي حرية.

أما بالنسبة للفنان اللبناني جاد شويري، فهو أحيا حفلا في ملهى ليلي بوسط بيروت، أغلب رواده من المثليين جنسيا، كما أعلن دعمه لحق المثليين في الزواج، من خلال إحدى حلقات برنامج طوني خليفة على قناة “القاهرة والناس”.

وأعرب الفنان الشاب آسر ياسين عن تأييده للقانون الصادر من الولايات المتحدة الأمريكية، بتشريع زواج المثليين جنسيا، عن طريق نشر صورة لشعار المثلية الجنسية على موقع “إنستغرام”.

وهو نفس ما فعله الفنان المصري خالد أبو النجا بنشر صورة لشعارألوان الطيف على صورته، وهي نفس الطريقة التي يستخدمها مؤيدي زواج المثليين، وذلك بعد أن سمحت لهم الولايات المتحدة بزواجهم.

وسبق وأن صرحت الفنانة اللبنانية ورد الخال أن المثلية الجنسية هي أمر واقع في المجتمع الآن، ويجب أن يتم تقبله والتعامل معه بشكل طبيعي.

وأضافت ورد الخال في حوارها مع برنامج “الحريم أسرار”، المذاع على فضائية “TEN”، أن لديها أصدقاء شواذ جنسيا، ولكنهم لم يعترفوا بهذا الأمر.

آخرهن مايا دياب.. نجمات وقعن فريسة “تحرش المعجبين” أمام الكاميرا (فيديو)

تعرضت العديد من نجمات الفن للتحرش الجنسي، أثناء احياء حفلات أو وجودهن في تجمعات جماهيرية كبيرة، حيث تصل حالة الهوس عند بعض المعجبين إلى التحرش بنجمتهن المفضلة

وتعد الفنانة اللبنانية مايا دياب أحدث الفنانات التي وقعن ضحية هوس المعجبين، حيث لمست فتاة متهورة في حفلتها الأخيرة في لبنان، ساقها بشكل غريب ومفاجىء عند اقترابها من طاولتها، وسريعًا ما تداركت مايا الموقف وتراجعت على الفور إلى الوراء.

وحدث موقف مشابه لمواطنتها الفنانة ميريام فارس، حيث تعرضت للتحرش على المسرح في إحدى حفلاتها الفنية بسبب الفستان الذي كانت ترتديه وتصل فتحته لأعلى الساق.

ولاحظت ميريام أحد جمهورها بعدما أطال النظر إلى ساقها لكي يسرق نظرة خلسة إلى ملابسها الدخلية فعلقت على نظرته لها قائلة: “أنت لا تبصبص، ما يطلعلك شي.. لابسة شورت”، وقابل الجمهور كلامها بنوبة ضحك كبيرة كونها ردت على الموقف بطريقة عفوية.

وكانت الراقصة المصرية دينا قد تعرضت خلال رقصها في إحدى الحفلات لموقف محرج، وهو محاولة شاب الاقتراب منها بشكل غريب، ما جعلها تدفعه بشدة للخلف.

وسبق وأن حدث مع الفنانة المصرية إلهام شاهين موقف محرج من قبل أحد المعجبين، خلال العرض الخاص لفيلمها “هز وسط البلد”، حيث قام أحد المعجبين بوضع يده على كتفها في محاولة منه لأخذ صورة معها بهذا الوضع، وسريعًا ما قامت بتوبيخه والصراخ في وجهه، قائلة: “ما ينفعش تحط إيدك على كتفي، ومش هتصور معاك بعد التصرف ده، أصل أنا مش حق مكتسب للبشر”، فما كان من الشاب إلا أن يرجع خطوات صغيرة إلى الوراء، محاولة منه أن يهدئها.

أما الفنانة المصرية سمية الخشاب، فهي تعرضت للتحرش أثناء حضورها لمهرجان الأغنية المصورة، عندما اقترب أحد معجبيها لالتقاط صورة معها وفوجئت بقيامه وضع يده عليها بطريقة تسببت في إزعاجها.

كما انفعلت بشدة على هذا المعجب قائلة: “شيل إيدك مش معقول عيب كده”، وغادرت المكان على الفور.

هذا بالإضافة إلى تعرض الراقصة المصرية فيفي عبده لموقف محرج للغاية أثناء تقديمها لواجب العزاء، في الفنانة الراحلة كريمة مختار، وقام أحدى الشباب بالتحرش بها، ما آثار غضبها قائلة: “إيه اللي إنت بتعمله ده.. إنت بتهرج.. يعنى ده لو عندك حالة عزاء ترضى أعمل فيك كده..لو إنت ترضى أنا هرضى”.

وسريعا ما غادرت فيفي العزاء، متجهة إلى سياراتها، رافضة التحدث إلى أي شخص، احتراما لأجواء العزاء.

آخرهن مايا دياب.. نجمات الفن وبناتهن يرفعن شعار “البنت لأمها” في جلسات التصوير

تسعى بنات النجمات إلى السير على خطاهن، فتقررن بدء المسيرة من ارتداء نفس الملابس، فإن كن لا يشبههن في المنظر، إلا أن اللوك والملبس الواحد لا محالة سيجعلهن نسخة مصغرة منهن، وعام بعد عام يتضح مدى التماثل الكبير بين الفنانات وبناتهن، وارتداء الملابس عينها يزيد من التطابق بينهن.

باستمرار تنشر الفنانة اللبنانية مايا دياب صورًا برفقة ابنتها “كاي”، وتتضح متانة العلاقة بينهما مع كل صورة تنشر لهما، وتزداد الوطادة عندما تكونان بنفس الإطلالة من تسريحة شعر الرأس إلى أخمص القدمين وما تنتعلاه من حذاء، وكان آخر صورة تجمعهما بنفس الإطلالة نشرتها دياب اليوم عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكلاهما ترتديان تنورة قصيرة بلون ذهبي مع تيشيرت أبيض وحذاء أحمر.